أجني سيمونسون فارق الحياة عن عمر يناهز 84 عاما.

0 0

أعلن الاتحاد السويدي لكرة القدم أمس أن نجم المنتخب السويدي السابق أجني سيمونسون فارق الحياة عن عمر يناهز 84 عاما.

وكان سيمونسون سجل في نهائي كأس العالم 1958، الذي شهد تتويج البرازيل بلقب المونديال للمرة الأولى، والذي سجل فيه 4 أهداف، وشهد انطلاقة الأسطورة البرازيلي بيليه، وكان من بينها الهدف الثاني للمنتخب السويدي في المباراة النهائية التي انتهت بفوز البرازيل 5-2.

وأحرز إجمالي 27 هدفا للمنتخب السويدي خلال 51 مباراة، واشتهر بالمهارة في التعامل مع الكرات العالية، وكذلك الأداء بشكل جيد بكلتا قدميه، إلى جانب سرعته ومهارته بالكرة وكذلك درايته الكبيرة باللعبة.

وكان سيمونسون سجل هدفين قاد بهما المنتخب السويدي للفوز على نظيره الإنكليزي 3-2 على ملعب ويمبلي عام 1959، وهو ما شكل إنجازا نادرا.

وتوج خلال مسيرته بجائزة الكرة الذهبية وميدالية صحيفة “سفينسكا داجبلادت” الذهبية، وأصبح عام 1960 أول لاعب سويدي ينضم إلى ريال مدريد الإسباني، ولا يزال هو السويدي الوحيد الذي انضم إلى الملكي حتى الآن، لكنه واجه منافسة شرسة مع مهاجمين آخرين أمثال ألفريدو دي ستيفانو، ولم يشارك سوى 3 مرات مع ريال مدريد.

ولعب سيمونسون لفريق ريال سوسييداد على سبيل الإعارة حتى عام 1963 قبل أن يعود إلى السويد وينضم إلى فريق أورجريته، الذي كان قد انضم له وهو في الرابعة عشرة من عمره وقضى معه 20 موسما.

واعتزل سيمونسون عام 1970، وتولى تدريب أورجريته ليقوده إلى لقب الدوري السويدي عام 1985، كما درب فرقا أخرى في السويد واليونان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.