أرخص الأماكن العقارية في فرنسا

0 1

أرخص 4 أماكن عقارية في فرنسا

لا يبدو أن فيروس كورونا كان له تأثير طويل الأمد على قوة سوق الإسكان الفرنسية، إلا أن عام 2021 سيكون بلا شك عاما مليئا بالتحديات بالنسبة للاقتصاد الفرنسي، إذ إن عوامل تأثير حزمة التحفيز الحكومي الهائلة واستمرار أسعار الفائدة المنخفضة والطلب القوي على المنازل في فرنسا، من المفترض أن تحافظ على دعم المسار التصاعدي للقطاع، وفقا لأحدث تقرير عن سوق العقارات من Notaires.fr وأثبت سوق العقارات في فرنسا عبر التاريخ الحديث أنه قوي بما فيه الكفاية وقادر على تحمل فترات التدهور المؤقتة، وتعتبر العقارات الفرنسية أيضا واحدة من أكثر الأسواق تنظيما في العالم، حيث ترتفع نسبة سداد الرهون العقارية (بأكثر من %85 من القروض الصادرة) إلى جانب نظام ضرائب العقارات الذي يعتمد على المضاربة العقارية بشكل ثابت؛ الأمر الذي يدعم الحفاظ على استقرار سوق العقارات نسبيا.

وبشكل عام، تبدو توقعات المستثمرين العقاريين في فرنسا لعام 2021 إيجابية، كما ذكر تقرير «لونغ تيرم رينتالز». وفيما يلي أبرز الأماكن التي تنخفض أسعار العقارات في فرنسا:
  • 1 – ميلوز

مما لاشك فيه أن ميلوز في الألزاس هي واحدة من أرخص الأماكن في فرنسا لشراء شقة، ولكنها أيضا منطقة انخفضت فيها أسعار العقارات في فرنسا خلال الأشهر الـ12 الماضية.

حيث انخفضت أسعار العقارات بنسبة -0.5% في الاثني عشر شهرا حتى الربع الأول من عام 2020، على الرغم من حدوث انتعاش قوي في الربع الثاني من عام 2020 (+%9.8).

وهناك أيضا انخفاض مماثل في مدينة أورليانز، 120 كيلومترا جنوب باريس، التي شهدت انخفاض أسعار العقارات فيها بنسبة -0.6% حتى الربع الأول من عام 2020. وعلى غرار مولهاوس، شهد الربع الثاني من عام 2020 انتعاشا قويا بنسبة 6.1% وبذلك يصل متوسط سعر المتر المربع الواحد في أورلينز إلى ما يزيد قليلا على 2000 يورو.
  • 2 – أميان

في شمال فرنسا، سجلت مدينتا أميان وكاين انخفاضا في أسعار المساكن في عام 2020.

أميان، هي مدينة جامعية كبيرة وتعد مركز أعمال في مقاطعة سوم، تقع على بعد 100 كيلومتر جنوب غرب ليل. فقد شهدت انخفاضا بنسبة -1% في أسعار العقارات السكنية خلال فترة 12 شهًرا حتى مارس 2020 وزيادة بنسبة 2% فقط في أسعار المنازل (مقابل متوسط وطني يبلغ +5.0% لفرنسا). وقد بلغ متوسط سعر بيع المنازل في أميان 154 ألف يورو فقط في يونيو 2020.

  • 3 – كاين

شهدت مدينة كاين الساحلية الواقعة على ساحل نورماندي تقلبا كبيرا في أسعار العقارات في عام 2020.

في حين سجلت أسعار الشقق تغيرا بنسبة -0.1% لهذا العام وارتفع متوسط أسعار المنازل بنسبة +6.3% ما يعادل 221 ألف يورو. تعد كاين مدينة حديثة، حيث تم تشييد الكثير من مبانيها بعد الحرب العالمية الثانية.

وأدت عمليات الإنزال القريبة من شاطئ نورماندي إلى قتال عنيف في المدينة ودمر جزء كبير من البلدة القديمة.

علما ان المدينة تشكل قاعدة مناسبة لاستكشاف بعض أكثر المدن الساحلية الخلابة مثل دوفيل وتروفيل وأونفلور.

وأظهر تقرير العقارات الفرنسي المحدث لشهر أكتوبر 2020 انتعاشا قويا في أسعار كل من الشقق والمنازل.

بحيث شوهدت أسعار المنازل في ارتفاع بنسبة +14.3% بعد إغلاقات كورونا، ما رفع متوسط سعر البيع إلى. ألف يورو. كما ارتفعت أسعار الشقق أيضًا في كاين، على الرغم من أنها أكثر تواضعًا بنسبة +5.9% لتبلغ في المتوسط 2170 يورو لكل متر مربع.
  • 4 – بواتييه

كانت مدينة بواتييه الجامعية الشهيرة في وسط فرنسا تعد المنطقة الوحيدة التي تقع في البر الرئيسي لفرنسا بحيث شهدت انخفاضاً فعلياً في أسعار المنازل خلال عام 2020 (كان هناك انخفاض بنسبة 1.7% في أسعار المنازل ما يعني متوسط 170 ألف يورو).

في المقابل، جاءت أسعار الشقق في المدينة أفضل قليلاً، حيث ارتفعت بنسبة + 7.3% في الربع الأول من عام 2020 وبنسبة + 3.9% في الربع الثاني من عام 2020 لتصل إلى 1650 يورو لكل متر مربع.

قد لا يكون هذا مفاجئاً تماماً عندما تفكر في أن 1 من كل 6 أشخاص في المدينة هم من فئة الطلاب وأن أكثر من 30% من السكان تقل أعمارهم عن 30 عامًا.

وبالتالي وصلت بواتييه إلى المرتبة الثانية في قائمة أفضل المدن في فرنسا للعيش ووصفتها مجلة ليكسبريس بـ: «جنة للشباب الذين يستفيدون من السكن من بين المناطق الأرخص في فرنسا. مع مسارحها ودور السينما ومهرجانات الشوارع بها، توفر المدينة نوعية حياة رائعة وأماناً تاماً».

  • المناطق الأسرع نمواً
  • 1 – رين

احتلت مدينة رين عاصمة بريتاني، المرتبة الخامسة في قائمة أفضل المدن الفرنسية للمعيشة.

وتعتبر رين نفسها واحدة من أكثر المدن خضرة في فرنسا من حيث حدائقها ومتنزهاتها، فضلاً عن شبكتها المتطورة من وسائل النقل العام الكهربائية وممرات الدراجات.

خلال عام 2020، سجلت رين زيادة مذهلة بنسبة 20.5% في أسعار العقارات، مما رفع متوسط سعر المتر المربع للشقة إلى 3.070 يورو. هذا الارتفاع المضاربي في أسعار المساكن مدفوع بالطلب الزائد على المنازل.

وفقًا لـINSEE، وفي السنوات الثلاث الماضية، زاد عدد سكان رين بمتوسط +7.6% نتيجة السكان الجدد الذين يدخلونها كل عام، ليصل إجمالي عدد سكان المنطقة إلى أكثر من 438 ألف نسمة.

كما تعد المدينة أيضًا موطناً لأكثر من 63 ألف طالب.
  • 2 – نانت

على غرار رين، شهدت مدينة نانت المجاورة أيضًا زيادة سريعة في عدد سكانها.

بحيث تضاعف حجم المدينة منذ الستينيات، وهي الآن سادس أكبر مدينة في فرنسا.

علما أن 45% من السكان تقل أعمارهم عن 30 عامًا.

  • 3 – ليون

شهدت مدينة ليون، ثالث أكبر مدينة في فرنسا، طفرة حقيقية في أسعار العقارات على مدى السنوات الخمس الماضية.

في عام 2020، ارتفعت أسعار العقارات بنسبة تتراوح بين +10.1% إلى 11.2%.

كما ارتفع متوسط سعر المنزل في ليون إلى أكثر من 363 ألف يورو، ويبلغ سعر الشقق الآن 4750 يورو للمتر المربع.
  • 4 – مدينة أنجيه

المكان الذي احتل الصدارة للعيش في فرنسا وفقاً لاستطلاع أجرته مجلة ليكسبريس، كانت مدينة أنجيه الصغيرة في غرب فرنسا. تقع أنجرس على حافة وادي لوار، وتشتهر بمتنزهاتها العامة وحدائقها النباتية.

تم تلخيص شعبيتها من قبل ليكسبريس بأنها انجيه توفر أفضل جودة للحياة في فرنسا بناءً على مزيج ناجح من التميز الأكاديمي والجامعي ومجموعة من الرعاية المتطورة والتنمية المستدامة وأسعار المنازل المعقولة.

تمكنت هذه المدينة من الحفاظ على مساحاتها الطبيعية وجودة الهواء فيها.

وارتفعت أسعار العقارات بشكل كبير في أنجيه خلال عام 2020 ويبدو أن هذا الاتجاه سيستمر حتى عام 2021.

كان متوسط أسعار المنازل في أنجيه متواضعاً إلى حد ما بمقدار 250 ألف يورو في الربع الثاني من عام 2020. ولكن هذا يمثل زيادة +9.1% عن عام 2019.
  • أغلى المناطق للعيش في فرنسا

من الواضح أن وسط باريس هو أغلى مكان للعيش في فرنسا، إلا أن المثير للاهتمام هو الحجم الذي تتجاوز به أسعار العقارات في باريس المناطق الأخرى باهظة الثمن في فرنسا.

حيث بلغ متوسط سعر المتر المربع في باريس في الربع الأول من عام 2020 نحو 10460 يورو.

وجاء هذا أعلى بنسبة 60% من أسعار العقارات في ليون (4750 يورو)، بوردو (4220 يورو)، نيس (3910 يوروهات) ونانت (3520 يورو).

أو بعبارة أخرى، إذا اشتريت شقة في باريس مقابل 200 ألف يورو، فمن المحتمل أن تكون مجرد شقة استوديو صغيرة بمساحة 20 مترًا مربعًا.

ومع ذلك، فإن نفس المستوى من الاستثمار في مدينة مثل نانت، سيوفر لك شقة كبيرة بغرفة نوم واحدة أو شقة صغيرة بغرفتي نوم بمساحة 58 مترا مربعا.

إذا ذهبت إلى أقصى الحدود وقمت بشراء عقار في سانت إتيان، فإن 200 ألف يورو ستشتري لك شقة كبيرة من 4 غرف نوم بمساحة 210 أمتار مربعة أو شقتين بغرفتي نوم.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.