أكواد الاستجابة السريعة “QR” ما هي، لماذا هي مهمة ؟

0 3
“ما هذه المتاهات المرعبة باللونين الأبيض والأسود التي أرى؟”
إن كنت قد سألت نفسك، أو أي شخص آخر هذا السؤال، فاطمئن. أنت لست وحدك.

يبدو أن التقنيات الجديدة تظهر كل يوم، ومن بين أحدث هذه الأدوات التقنية في عالم التسويق أكواد الاستجابة السريعة (QR). هذه الأكواد تظهر في أنحاء البلاد على اللوحات الإعلانية، وفي إعلانات المجلات، وحتى على أبواب المنازل المتاحة للبيع، لكن إن فكرت في سؤال شخص يعمل بمجال التكنولوجيا ما هذه الأكواد على وجه التحديد، فربما يستغرق 20 دقيقة في الشرح.

إليكم شرحاً مبسطاً يجيب عن الأسئلة الأكثر شيوعاً حول أكواد الاستجابة السريعة “QR”.
1- ما هي أكواد الاستجابة السريعة “QR”؟

شخص ينسخ QR كود (Istock)

باختصار، أكواد الاستجابة السريعة عبارة عن باركود ثنائي الأبعاد يخزن البيانات في اتجاهين، أفقي ورأسي، يختلف هذا عن الباركود أحادي البعد (UPC/EAN) الذي يخزن البيانات أفقياً.

يمكن مسح أكواد الاستجابة السريعة من أي اتجاه لفك شفرتها، مقارنة بالباركود أحادي البعد الموجود على المنتجات في السوبر ماركت، حين يتوجب على موظف الكاشير مسح الباركود من اليسار إلى اليمين، ويستغرق في ذلك وقتاً طويلاً بعض الأحيان.

ومع أن هناك العديد من الأنواع التي توفرها الشركات للباركود ثنائي الأبعاد، فإن كود الاستجابة السريعة “QR” هو الأكثر شيوعاً وانتشاراً.

2- ما البيانات التي يخزنها كود الاستجابة السريعة؟

إن الباركود أحادي البعد يخزن 30 رقماً على الأكثر، لكن الباركود ثنائي الأبعاد يمكنه تخزين 7089 رقماً، هذا بالإضافة إلى أنواع أخرى من البيانات، مثل النصوص والروابط وأرقام الهواتف والرسائل النصية القصيرة ورسائل البريد الإلكتروني وبيانات الاتصال وبيانات الموعد والتاريخ.

ونظريًا يمكنك تخزين أي نوع من البيانات عليها، في هذا الفيديو يقوم اليوتيوبر الشهير مات كيه سيه، ببرمجة لعبة صغيرة للغاية تستطيع أن تكون محملّة بالكامل عبر كود استجابة سريع QR Code. في نهاية الفيديو يظهر كود بمجرد تصويره سيقوم بتحميل نسخة من لعبة الثعبان تعمل على أنظمة ويندوز.

وحين يخزن كود الاستجابة السريعة رابطاً فإن الاحتمالات لا تنتهي، من تشغيل ملف فيديو إلى تحميل تطبيق على الهاتف المحمول، إلى كتابة تغريدة على تويتر، أو الإعجاب بصفحة فيسبوك، إلى إظهار الاتجاهات على الخريطة، وأكثر من ذلك بكثير. إن أكواد الاستجابة السريعة يمكن استعمالها في أي وظيفة متعلقة بالأعمال التجارية، من اللوجستيات إلى الدعاية إلى خدمة العملاء، والقائمة تطول.

3- حسناً، الآن أعرف ما هي وما البيانات المخزنة عليها، لكن كيف تعمل؟

ستحتاج إلى ماسح للباركود ثنائي الأبعاد لفك تشفير البيانات، وهذه التطبيقات متاحة على متاجر التطبيقات المعروفة، من iTunes إلى Google Play Store.. إلخ.

إن الأمر مثل البحث عن الأدلة المخفية في ألعاب Clue، حين يتعين عليك استعمال العدسة البلاستيكية الحمراء لكي ترى الأدلة المخفية على الصور. لا يمكنك رؤية الدليل دون الجهاز، غير أن أكواد الاستجابة السريعة يمكنها تخزين بيانات يصل حجمها لعدة غيغابايت.

4- أين يمكن أن أضع كود الاستجابة السريعة؟

(QR Code) أو كود استجابة سريع (Istock)

في كل مكانٍ تقريباً: الصحف، إعلانات التلفاز، لافتات الدعاية، وشم على الجسد، علبة المنتج، ملصقات المنتجات والملابس، حتى على كعكتك. يمكّنك هذا من الحصول على زياراتٍ وتفاعل من عملائك في أي مكان، لكن احرص على أن يكون موضع الكود يسهل مسحه بالهاتف المحمول، لأن بعض أنواع العلب البلاستيكية يمكنها أن تعكس الضوء، ما يصعب مسح الكود.

5- أريد أن أستعمل كود الاستجابة السريعة.. من أين أحصل عليه؟

إن كنت تدير حملة كبيرة وترغب في نجاحها، فلا يُنصح بأن تفعل ذلك وحدك، عليك أولاً استشارة خبير بالتسويق باستعمال الباركود ومحللي الويب، قبل أن تتخذ أي قرارات. فالتكنولوجيا والأدوات المتاحة تتغير يومياً، وستحتاج إلى شخص يكون على اطلاع على هذه التغيرات، لأنه هو من يستطيع أن يزود شركتك بأفضل الخيارات لصنع كود استجابة سريعة يعمل بكفاءة.

هذه التكنولوجيا قد تبدو حديثة للغاية، لكن لها مكانها في عالم التسويق، لأنها تجلب العلامة التجارية مباشرة إلى الهاتف المحمول للمستهلك، وتقدم له المزيد من المعلومات عن المنتج أو الخدمة من الحملات المطبوعة العادية ذات الإمكانات المحدودة. والشركات التي تعرف أن جمهورها المستهدف على دراية واسعة بالتكنولوجيا يمكنها الاستفادة منها إلى أقصى حد، بالمقارنة بالشركات التي تتمتع بجمهور مستهدف واسع ومتنوع، أو جمهورٍ يقتصر استخدامه على الهواتف البسيطة.
هذا الموضوع مترجم عن موقع Quality Logo Products.

Leave A Reply

Your email address will not be published.