إميلي راتاجكوفسكي منزعجة من عدم قدرتها على السفر

ذكرت تقارير إعلامية أن عارضة الأزياء المشهورة إميلي راتاجكوفسكي هي واحدة من ملكات السوشيال ميديا الأكثر شهرة في القرن الحادي والعشرين، وتتمتع بصورتها المنسقة جدا، وتأثيرها القوي من خلال 25 مليون متابع على “انستغرام”.

وقالت إميلي، في تصريحات صحافية مؤخرا، إن كورونا فرض قيودا عليها “أنا وزوجي كنا ملتزمين بالاجراءات قليلاً، ووالداي في كاليفورنيا، ولكن المزعج عندي هو عدم تمكنني من السفر حاليا، لكنني الآن أعيش في تريبيكا وهي منطقة هادئة بالفعل”.

وأضافت: “يستحق الآباء نوعا من الميدالية أو الكأس في زمن كورونا، وأنا جادة في ما أقول، بسبب معاناتهم في السيطرة على أولادهم ومساعدتهم في المهام المدرسية وما إلى ذلك، وإلى النوم”.

وتطرقت لحياتها مع زوجها في العزلة منتج الأفلام سيباستيان بير ماكلارد، الذي عمل مؤخرا على Uncut Gems مع آدم ساندلر، وGood Time مع روبرت باتينسون، مضيفة: “كان من المثير أن تكون في الحجر الصحي مع زوجك لمدة متواصلة، مما يعني أن الكثير من الناس سينتهي بهم المطاف بالطلاق، لكن زوجي وأنا في شراكة جيدة، وأعتقد أنني تعلمت الكثير عن زواجي بالتأكيد”.

وحول تعاملها مع القلق والتوتر، قالت: “أعتقد أن هذا هو الجزء الأصعب، وهذا النوع من التهديد الذي يلوح في الأفق في كل مكان، ومن الواضح أن الأرقام ترتفع وأن هذا يسبب القلق لدى معظم الناس”.

وبينت اميلي، التي تدير ماركة الأزياء Inamorata، كيف أثر فيروس كورونا على عملها قائلة: “نحن فخورون حقا بأن معظم منتجاتنا ليست مصنوعة في الصين، لكن مصانع لوس أنجلس مغلقة والبرازيل أيضا، لذلك نحن نحاول تقييم خطواتنا التالية، ونحن محظوظون حقا لأننا نبيع فقط للمستهلكين مباشرة وليس بالجملة، لذا بطريقة ما تم إنشاء العمل لهذا الغرض، ما زلنا نبيع الآن لكننا حصلنا للتو على مكتب جديد ووظفنا عضوين آخرين في الفريق هذا العام، لذا لم يكن هذا جزءا من الحلم، فقد تغير كل شيء الآن”.

وأوضحت أنها لا تنتمي إلى خلفية تجارية “والدي مدرس وأمي كاتبة، كل فرد في عائلتي الممتدة هم أطباء ومحامون وليس هناك حقا أي شخص يدير أعماله الخاصة، لا أريد أن أقول إنني كنت الأول، لكنني بالتأكيد كنت من أوائل الذين عملوا بهذه الطريقة وكانت العلامات التجارية توظفني لعمل المحتوى الخاص بي للترويج لمنتجاتها، لذلك أبرمت صفقتين للترخيص مع علامات تجارية رائعة، وكنت أحصل على نسبة صغيرة جدا، لكنها مناسبة من الأرباح، حيث بدأت الحصول على هذه الفحوصات للمحتوى الذي كنت أقوم بتوجيهه وتصميمه بنفسي بشكل أساسي مما جعلني أفكر إذا كان ما أحصل عليه هو نسبة صغيرة، فلا بد أن هذه الشركات تعمل بشكل جيد”.

شاهد أيضاً

نتنياهو يتجه لزيارة الإمارات والبحرين في فبراير

أفادت معلومات إسرائيلية أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يعتزم زيارة الإمارات والبحرين في الفترة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *