الدوري «ولّع»

0 1

قدم الكويت والعربي عرضا جميلا وشيقا وخرجا متعادلين «2-2» في المباراة التي جمعتهما امس الأول في ختام الجولة «15» لدوري stc، حيث بقي الأبيض على صدارته بـ«34» نقطة وبفارق نقطة واحدة عن منافسه القادسية، في حين أصبح للأخضر «22» نقطة، وتبقت 3 جولات مصيرية ستحدد من هو البطل، الكويت أم القادسية.

وقد تناصف الفريقان السيطرة على مجريات الشوط الأول مع أفضلية للأخضر في بناء الهجمات، وسجل كل منهما هدفا وأضاع مثله.

بدأ «الأخضر» التسجيل مبكرا بعدما استغل المهاجم سيدريك هنري خروجا خاطئا للحارس حميد القلاف الذي ترك مرماه دون داع وخرج لكرة طويلة هيأها بندر السلامة إلى هنريك الذي حولها من فوق الحارس الى المرمى الخالي بالدقيقة «9»، وعادل النتيجة للأبيض مهاجمه جمعة سعيد بعدما استغل الكرة المهيأة له من رأس فهد الهاجري وأودعها المرمى من لمسة واحدة بالدقيقة «15».

وقد اندفع «الأخضر»، الذي أشرف على إدارته المدربان احمد العثمان ويوسف الرشيدي، مبكرا نحو الهجوم على طريقة «ما عندنا شي نخسره» لابتعاده عن المنافسة على اللقب ووصل إلى مرمى «الأبيض» مبكرا وهدده بأكثر من فرصة، بينما وجد الكويت ومدربه الهولندي رود كرول صعوبة في اختراق دفاع الأخضر الذي أحكم السيطرة على تحركات جمعة سعيد ووضعه تحت المراقبة ورغم ذلك هرب في واحدة وسجل منها الهدف الأول، وفي الشوط الثاني واصل الفريقان هجومهما دون تحفظ، فتقدم العربي مرة أخرى بهدف بندر السلامة من ضربة رأسية «57»، وتعادل للأبيض فيصل زايد البديل المميز من ركلة جزاء صحيحة «83»، وأضاع مهاجم العربي سيدريك هنري انفرادا بعد تدخل حاسم من حسين حاكم «85».

القادسية خطف السالمية

من جهته، خطف القادسية فوزا غاليا من السالمية 3-2، ليرفع رصيده إلى 33 نقطة ويتأخر عن المتصدر الكويت بفارق نقطة، فيما بقي الخاسر على رصيده السابق بـ 26 نقطة في المركز الثالث.

سجل ثلاثية «الأصفر» كل من الفلسطيني عدي الدباغ (12 و64) وبدر المطوع (79)، ولـ «السماوي» مهاجمه البرازيلي باتريك فابيانو في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع للشوط الأول و49. وقد شهدت المباراة طرد حارس السالمية أحمد عادي في الدقيقة 21.

فوز النصر على كاظمة

وفي ثالث المباريات تمكن النصر من تحقيق فوز معنوي على كاظمة بهدف دون رد سجله أحمد الرياحي في المباراة التي جمعتهما على ستاد الصداقة والسلام، حيث، تبادل الفريقان الهجمات في الشوط الأول مع أفضلية للنصر خصوصا من ناحية خطورة الفرص بفضل تحركات أحمد الرياحي ومحمد دحام وطلال العجمي، فيما كانت هجمات البرتقالي تفتقد اللمسة قبل الأخيرة وعابهم التسرع. وفي الشوط الثاني واصل العنابي بحثه عن هدف التقدم وكان له ذلك بعد تسديدة قوية زاحفة للرياحي من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس حسين كنكوني محرزا هدف المباراة الوحيد (51).

توالي وصول العالقين

ومع دخول قرار استثناء 50 مدربا ولاعبا اجنبيا من قرار حظر دخول البلاد، وصل مساء الجمعة اللبناني باسم مرمر، مدرب العربي الجديد، قادما من تركيا رفقة خالد عبدالقدوس، نائب رئيس جهاز الكرة بالنادي، وبالتزامن مع وصول مرمر، يستعيد «الاخضر» جهود محترفه الإسباني تشافي توريس، اليوم الأحد.

الى ذلك، وصل الإسباني روبرتو بيانكي مدرب كاظمة الجديد الى الكويت امس.

Leave A Reply

Your email address will not be published.