الروبوت بيبير يشجِّع الطلبة على سلوك المخاطرة

«وول ستريت»: الروبوتات تشجِّع الطلبة على المخاطرة

تشير دراسة جديدة بعنوان «الروبوت جعلني أفعل ذلك»، نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال، إلى أن الروبوتات قد تشجع على سلوك المخاطرة.

ونظر الباحثون إلى معرفة ما إذا كان روبوت يبلغ طوله 3 أقدام و9 بوصات يُدعى بيبير، يمكن أن يؤثر في ميل الطلاب إلى اتخاذ قرارات محفوفة بالمخاطر.

في الدراسة، أجرى الطلاب بشكل متكرر اختباراً شائع الاستخدام لتقييم سلوك المخاطرة، حيث قاموا بضخ بالون رقمي أثناء محاولة عدم تفجيره.

خضع كل طالب للاختبار 30 مرة. وكانوا يربحون نحو 1.4 سنت أميركي لكل مرة يتوقفون فيها عن الضخ قبل انفجار البالون، في حين كانوا يخسرون المال إذا انفجر البالون.

أثناء الاختبار، شجع الروبوت بعض الطلاب على الاستمرار في نفخ البالون قبل الانتقال إلى البالون التالي، قائلاً عبارات مثل: «لماذا لا نحاول مرة أخرى؟»، كما قال أيضاً: «أعتقد أن لديك وقتاً قبل الانفجار».

ووجد الباحثون أن الطلاب الذين أجروا الاختبار أثناء وجود الروبوت الناطق كانوا أكثر عرضة للانخراط في سلوك المخاطرة، وعلى سبيل المثال، كانوا أكثر احتمالية بنسبة %20 لمواصلة ضخ البالون مقارنة بالمجموعة الأخرى، التي أجرت الاختبار من دون وجود الروبوت.

شاهد أيضاً

مهن مهددة بالانقراض

بسبب التكنولوجيا.. مهن مهددة بالانقراض في السنوات القليلة المقبلة

مهن مهددة بالانقراض في السنوات القليلة المقبلة.. بسبب التكنولوجيا أكد خبير روسي أنه مع تقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *