السلطة الفلسطينية تتخلى عن رئاستها للدورة الحالية لجامعة الدول العربية

0 1

فلسطين تنسحب من رئاسة جامعة الدول العربية وحركتي فتح وحماس تجتمعان بإسطنبول

في موقف كان متوقعاً، أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، أمس، أن السلطة الفلسطينية تخلّت عن رئاستها للدورة الحالية لجامعة الدول العربية، احتجاجا على الاتفاقات التي وقّعتها الإمارات والبحرين مع إسرائيل.

وعزا المالكي، في مؤتمر صحافي برام الله، قرار السلطة إلى “التخلي عن الالتزام المبدئي بمقررات القمم العربية، وتحديدا مبادرة السلام العربية”، قائلا إنه بعث برسالة‭‭ ‬‬بهذا الخصوص إلى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط.

وفشلت السلطة الفلسطينية، التي تسلّمت رئاسة الدورة الحالية للجامعة العربية في التاسع من الشهر الجاري، والتي كان من المفترض أن تستمر 6 أشهر، في الحصول على إدانة الجامعة لـ “اتفاقات إبراهيم”، خلال الاجتماع الأخير لوزراء الخارجية العرب.

إلى ذلك، وفي خطوة ذات دلالة، اجتمع وفدان من حركتي فتح وحماس في مدينة اسطنبول التركية، أمس، لبحث تحديد موعد إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة وإنهاء الانقسام الداخلي.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، إن الاجتماع “امتداد للقاءات والحوارات بين القوى الفلسطينية لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل الذي انعقد في رام الله وبيروت مطلع سبتمبر الجاري”. وأجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي يتزعم حركة فتح، مساء أمس الأول اتصالاً هاتفياً مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، ووضعه في صورة الحوارات الفلسطينية.

ولم يُجر الفلسطينيون أي انتخابات عامة منذ عام 2006، وبدأ الانقسام الداخلي بعد ذلك بعام إثر سيطرة حركة حماس على قطاع غزة بالقوة.

في سياق متصل، اعتقلت قوات الأمن الفلسطينية أكثر من 6 من أنصار القيادي في حركة فتح محمد دحلان، الذي أبعدته السلطة عن الأراضي الفلسطينية بعد خلاف مع عباس. وقال عماد محسن المتحدث باسم فصيل دحلان إن من بين المعتقلين هيثم الحلبي وسليم أبو صفية، وهما عضوان كبيران في فصيل دحلان.

الى ذلك، قالت مصادر إن الولايات المتحدة والإمارات تأملان في التوصل إلى اتفاق مبدئي على صفقة بيع المقاتلة F35 للإمارات بحلول ديسمبر المقبل، بينما تدرس الإدارة الأميركية كيفية صياغة الاتفاق دون إثارة اعتراضات إسرائيلية.

وقالت المصادر المطلعة على المفاوضات الجارية إن الهدف هو التوصل إلى اتفاق أوّلي قبل احتفال الإمارات بعيدها الوطني في الثاني من ديسمبر. وتزامن تقرير “رويترز” مع بدء وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس زيارة الى واشنطن لبحث مسألة الحفاظ على التفوق العسكري الإسرائيلي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.