السيسي: أي تجاوز للخط الأحمر في سرت والجفرة الذي حددته مصر في ليبيا سنتصدى له

0 1

السيسي: سنتصدى لأي تجاوز للخط الأحمر في سرت و الجفرة

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن «أي تجاوز للخط الأحمر في سرت والجفرة الذي حددته مصر في ليبيا سنتصدى له»، مشدداً على أن بلاده ملتزمة بمساعدة الليبيين على «تخليص بلدهم من التنظيمات الإرهابية والمليشيات ووقف التدخل السافر من بعض الأطراف الإقليمية».
وقال في كلمة عبر «الفيديو كونفرانس» أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ75 أول من أمس، إن «تداعيات الأزمة في ليبيا لا تقتصر على الداخل، لكنها تؤثر على أمن دول الجوار والاستقرار الدولي، ومصر عازمة على دعم الأشقاء الليبيين لتخليص بلدهم من التنظيمات الإرهابية والمليشيات، ووقف التدخل السافر من بعض الأطراف الإقليمية التي عمدت إلى جلب المقاتلين الأجانب إلى ليبيا تحقيقاً لأطماع معروفة، وأوهام استعمارية ولى عهدها».
وشدد على أن «مصر متمسكة بمسار التسوية السياسية في ليبيا، فالأزمة الليبية تؤثر على أمن دول الجوار، وأي تجاوز للخط الأحمر في سرت والجفرة الذي حددته مصر في ليبيا سنتصدى له».
وطالب الرئيس المصري بمحاسبة الدول التي تخترق القرارات الدولية، معتبراً أنه لم يعد من المقبول أن تظل تلك القرارات، من دون تنفيذ فعال والتزام كامل من جانب بعض الدول التي تظن أنها لن تقع تحت طائلة المحاسبة لأسباب سياسية.
وأعرب عن «أسفه لاستمرار المجتمع الدولي في غض الطرف عن دعم حفنة من الدول للإرهابيين، سواء بالمال والسلاح أو بتوفير الملاذ الآمن والمنابر الإعلامية والسياسية، بل وتسهيل انتقال المقاتلين الإرهابيين إلى مناطق الصراعات خصوصاً إلى ليبيا وسورية».
وأشار إلى سد النهضة الإثيوبي، قائلاً «أود أن أنقل إليكم تصاعد قلق الأمة المصرية البالغ حيال هذا المشروع، الذي تشيده دولة جارة وصديقة على نهر وهب الحياة لملايين البشر، عبر آلاف السنين، ونهر النيل ليس حكراً لطرف ومياهه بالنسبة لمصر ضرورة للبقاء من دون انتقاص من حقوق الأشقاء».
واستقبل السيسي أمس، رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، بحضور رئيس الاستخبارات العامة عباس كامل، مؤكداً على موقف مصر الثابت من دعم مسار الحل السياسي للأزمة الليبية بعيداً عن التدخلات الخارجية، والترحيب بأي خطوات إيجابية تؤدي إلى التهدئة والسلام والبناء والتنمية.
وقال الناطق باسم الرئاسة بسام راضي، إن السيسي أطلع المسؤولين الليبيين على كل التطورات الأخيرة في ليبيا والتفاعلات الدولية ذات الصلة، وجهود الأطراف لتنفيذ وقف إطلاق النار وتثبيت الوضع الميداني من جهة، والجهود الليبية لدفع عملية السلام برعاية الأمم المتحدة من جهة أخرى.
وتسلم السيسي، أمس، أوراق اعتماد 15 سفيراً جديداً لدى مصر، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون مع دولهم في المجالات كافة.
وكان من بين السفراء الجدد، أميرة أورون، سفيرة لإسرائيل في القاهرة، والتي تأتي خلفاً لدافيد جوفرين، لتكون بذلك أول امرأة تتولى منصب سفير للدولة العبرية في مصر.
من جهة أخرى، قالت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم، إن «الدولة المصرية ستتيح استخدام آلية البريد السريع للمصريين في الخارج للمشاركة في انتخابات البرلمان، مثلما تم في انتخابات مجلس الشيوخ الماضية، نظراً لعدد من الاعتبارات يأتي على رأسها الحفاظ على سلامتهم في ظل انتشار فيروس كورونا» المستجد.
في سياق منفصل، قالت مصادر أمنية معنية لـ«الراي» تعليقاً على دعوات جديدة لجماعة «الإخوان» لقتل رجال الشرطة والجيش وحرق مدينة الإنتاج الإعلامي في الجيزة، إن «أي محاولات إرهابية ستواجه بقوة، في أي مكان».

Leave A Reply

Your email address will not be published.