«الوطني» يتبع سياسات وإجراءات صارمة بتنفيذ قواعد وإجراءات مكافحة غسيل الأموال

0 6

أصدر بنك الكويت الوطني أمس إفصاحا على موقع بورصة الكويت، عقّب خلاله على ما أثير مؤخرا بشأن تسريبات «وثائق فينسين» (FinCEN)، والذي ذكر اسم البنك فيها، حيث جاء توضيح البنك كما يلي:

٭ الوثائق المسربة تمثلت في إخطارات مرسلة من البنوك والمؤسسات المالية العاملة في الولايات المتحدة الأميركية إلى شبكة إنفاذ الجرائم المالية الأميركية (FinCEN) بشأن معاملات تمت من خلال بنوك أميركية ويشتبه في ارتباطها بعمليات غسل أموال أو تمويل إرهاب.

٭ الوثائق تضمنت أسماء عدد كبير من البنوك العالمية والمحلية، وقد بلغت قيمة المعاملات التي تخص مصرفنا خلال الفترة من عام 2011 إلى عام 2014 نحو 1.3 مليون دولار أميركي (أي ما يعادل نحو 400 ألف دينار كويتي وبما يمثل نحو 0.00007% فقط من إجمالي المبلغ المذكور بتلك الوثائق).

٭ تحقق شبكة إنفاذ الجرائم المالية الأميركية (FinCEN) من كون المعاملات الواردة في الإخطارات تنطوي على جرائم غسل أموال أو تمويل إرهاب، ثم تقوم على الفور بإحالتها إلى الجهات القضائية المختصة بالولايات المتحدة الأميركية.

٭ لم ترد إلى البنك أية مراسلات أو حتى استفسارات من أية جهات رقابية أو قضائية بالولايات المتحدة الأميركية بهذا الشأن منذ عام 2014.

هذا ويؤكد بنك الكويت الوطني على أنه يتبع سياسات وإجراءات صارمة في تنفيذ قواعد وإجراءات مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وذلك بما يتماشى مع التعليمات الصادرة في ذات الشأن.

Leave A Reply

Your email address will not be published.