برشلونة المتأزم يتعثّر أمام قادش

0 1

واصل برشلونة نتائجه المخيبة للآمال بتعثر غير منتظر أمس أمام ضيفه قادش 1-1 مهدراً نقطتين ثمينتين كانتا ستقلصان الفارق بينه وبين المتصدر أتلتيكو مدريد ضمن المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وافتتح الأرجنتيني ليونيل ميسي التسجيل للنادي الكاتالوني (32 من ركلة جزاء)، وعادل أليكس فيرنانديس النتيجة لقادش (89 من ركلة جزاء).

وفشل الـ”بلاوغرانا” في استغلال سقوط المتصدر أتلتيكو مدريد السبت أمام ليفانتي بهدفين نظيفين، وكان قادراً على تقليص الفارق إلى 6 نقاط.

لكنه بهذا التعادل، بقي في المركز الثالث مع 47 نقطة بمباراة أقل عن ريال مدريد الثاني مع 52 نقطة.

وفشل برشلونة أيضاً في إكمال سلسلة انتصاراته في الدوري، إذ فاز في مبارياته السبع الأخيرة، لكنه اصطدم بقادش الذي مني بالهزيمة في آخر أربع مباريات.

ورغم أن المباراة بدت سهلة على الورق لبرشلونة، لكن الجدير بالذكر أن قادش الذي بات في المركز الرابع عشر مع 25 نقطة، سبق أن فاز على ريال مدريد 1-صفر في ملعب “سانتياغو برنابيو” في المرحلة السادسة، وعلى أرضه أمام برشلونة بالذات 2-1 في المرحلة الـ 12.

فوز صعب للملكي

 

من جهته، تابع ريال مدريد صحوته، منذ خسارته أمام ليفانتي في المرحلة الـ21، وحقق فوزه الرابع توالياً، والسادس عشر هذا الموسم، عندما تغلب بصعوبة على بلد الوليد التاسع عشر قبل الأخير 1-صفر، مقلصا الفارق إلى ثلاث نقاط عن جاره، ورافعا معنويات لاعبيه قبل رحلتهم الى برغامو، لمواجهة أتالانتا الإيطالي الأربعاء المقبل، في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويدين ريال مدريد بفوزه إلى لاعب وسطه البرازيلي كاسيميرو، الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 65، مسجلا هدفه الخامس هذا الموسم.

وقال كاسيميرو “انه فوز جيد في ظل الغيابات المهمة، التي تشهدها صفوفنا بسبب الاصابة، لكن هذا مجهود للفريق بأكمله، والجميع عمل من أجل الفوز بالنقاط الثلاث”.

وحقق فالنسيا فوزا قاتلا على ضيفه سلتا فيغو بهدفين نظيفين سجلا في الوقت بدل الضائع عبر مانويل فاييخو (90+4) والفرنسي كيفن غاميرو (90+8).

من جانب آخر، تلقى أتلتيكو مدريد الخسارة الثانية هذا الموسم، وجاءت على يد ليفانتي 2-صفر السبت على ملعب “واندا ميتروبوليتانو”.

ويدين ليفانتي بفوزه الأول على اتلتيكو مدريد في ملعبه، الى مسجلي هدفي الفوز قائده موراليس خوسيه لويس موراليس (31) والبديل خورخي دي فروتوس (90+5)، وحارس مرماه دانيال كاريناس، الذي تصدى للعديد من الهجمات المدريدية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.