بعد الخسارة يكسر البلجيكي حاجز الصمت

كسر البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم إنتر ميلانو الإيطالي، الأحد حاجز الصمت بعد الخسارة أمام إشبيلية الإسباني في نهائي دوري أوروبا الجمعة الماضي (3-2)، برسالة أكد خلالها أن الفريق الإيطالي “لم يمت”، وأن “هذه التجربة” ستجعلهم “أفضل كفريق”.

وسجل النجم البلجيكي هدفي فريقه في النهائي، ولكنهما لم يكفيا لتتويج الفريق بأول لقب قاري بعد غياب 10 سنوات منذ التتويج بلقب دوري الأبطال مع البرتغالي جوزيه مورينيو، بينما أهدر فرصة لا تعوض بانفراد تام أمام المغربي ياسين بونو عندما كانت النتيجة تشير لتعادل الفريقين (2-2).

وأكد لوكاكو في رسالته التي نشرها عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة “ما حدث في النهائي أغضبني، ولكني سأقاتل. كما يعرف الكثير منكم، الأمور لم تكن سهلة بالنسبة لي على مدار حياتي، وهذه التجربة ستجعلنا أقوى”.

واعتبر هداف “النيراتزوري” هذا الموسم برصيد 34 هدفا، أن فريقه يسير “في الطريق الصحيح”، بينما شكر عائلته على دعمها له، وكذلك الجماهير على دعمها المستمر له. “سنعود. دائما أقول فورزا إنتر!”.

شاهد أيضاً

الجهراء والصليبيخات يواجهان برقان واليرموك

الجهراء والصليبيخات يواجهان برقان واليرموك

الجهراء والصليبيخات يواجهان برقان واليرموك، تقام اليوم مباراتان في انطلاق منافسات دوري الدرجة الأولى لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *