ترامب وكاظمي يؤكدان الشراكة الاستراتيجية بين البلدين

اكد الرئيس الامريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق على اساس “الرغبة المشتركة في الامن والازدهار”.
وقال بيان مشترك لترامب والكاظمي عقب اجتماعهما في البيت الابيض ان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لهزيمة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وقوات الامن العراقية “قاما معا بتدمير الخلافة المادية ل(داعش)”.
وشدد البيان الذي نشره البيت الابيض على مواصلة العمل “بالتنسيق الوثيق لضمان منع (داعش) من القدرة على تشكيل تهديد للعراق واي دولة اخرى”.
كما جدد التأكيد على الالتزام “بالتعاون الامني طويل الامد لبناء القدرة العسكرية للعراق والتصدي للتهديدات التي تواجهها مصالحنا المشتركة”.
واشار الى ان التعاون الامني “يعزز اسس جهودنا لتوسيع التعاون الاقتصادي والانساني والسياسي والثقافي”.
ولفت الى ان جائحة (كورونا) تبرز اهمية “العمل معا لبناء عراق مزدهر ومستقر يوفر الوظائف والخدمات للشعب العراقي ويعمل كقوة استقرار في الشرق الأوسط”.
وكان ترامب قد قال للصحفيين بخصوص الجدول الزمني لانسحاب القوات الامريكية من العراق خلال استقباله الكاظمي في المكتب البيضاوي في البيت الابيض “من الواضح اننا سنذهب في وقت ما” مؤكدا على ان القوات الامريكية متواجدة “لمساعدة الشعب العراقي”.
وقال انه يتطلع “الى اليوم الذي لا نضطر فيه الى التواجد هناك ونأمل ان يتمكن العراق من ان يدافع عن نفسه”.
واضاف انه تم تخفيض عدد تلك القوات الى “مستوى منخفض جدا” الا انها ستتعامل مع اي هجمات في حال حدوثها..
ومن جهته اعرب الكاظمي عن “الامتنان لكل الدعم” الذي قدمته الولايات المتحدة للعراق خلال الحرب ضد (داعش) معتبرا ان “هذا الدعم يقوي شراكتنا لما فيه مصلحة امتنا”.
واكد الكاظمي ان “العراق مفتوح امام الاعمال التجارية والاستثمارات الامريكية من اجل مستقبل افضل للعراق والشعب العراقي”.

شاهد أيضاً

بوريس جونسون

جونسون أمام القضاء من جديد

جونسون أمام القضاء من جديد     يخضع رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون للتحقيق في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *