تواصل جمعية الهلال الأحمر الكويتي دعم المتضررين من تفجير ميناء بيروت

0 1

واصل الفريق الميداني لجمعية الهلال الاحمر الكويتي الموجود في بيروت تنقله من منزل الى اخر في بيروت مقدما العون والدعم الانساني للأسر المتضررة من جراء انفجار مرفأ بيروت.
وقال رئيس وفد الهلال الاحمر الكويتي الى لبنان الدكتور مساعد العنزي في تصريح اليوم الاربعاء ان الجمعية تقف الى جانب الأسر المتضررة بدعمها بمختلف الاساليب والاشكال سواء عبر توفير المواد الغذائية او الصحية.
واشار الى ان فريق الجمعية وزع مواد صحية وكمامات ومعقمات على المواطنين اللبنانيين كإجراء احترازي لمساعدتهم على مواجهة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).
واعتبر ان هذه الخطوة مساهمة من الهلال الاحمر الكويتي في دعم جهود السلطات اللبنانية في مكافحة فيروس (كورونا) مشددا على اهمية الدور الملقى على أفراد المجتمع في تعزيز الوعي والتثقيف الصحي للوقاية.
ولفت العنزي الى استمرار فريق الجمعية في توزيع السلال الغذائية والصحية على الاسر المتضررة من جراء انفجار بيروت مشيرا الى ان الجمعية وضعت خطة عمل لتوزيع 10 الاف سلة غذائية وصحية على المتضررين بالتعاون مع سفارة دولة الكويت في لبنان والصليب الاحمر اللبناني بحسب الكشوفات التي وضعت من قبل الاخير.
واكد مواصلة الفريق الميداني دوره الانساني الذي بدأه بعيد وقوع الانفجار في الرابع من الشهر الجاري من خلال توزيع الاجهزة الطبية والمستلزمات الصحية والاجهزة الكهربائية وزيارة الجرحى والوقوف على احتياجاتهم الأساسية.
وذكر العنزي ان الجمعية قامت بتزويد الصليب الاحمر اللبناني ب10 مولدات كهربائية لمراكز الاسعاف وبنك الدم الى جانب الاتفاق معه على تسليمه 10 سيارات اسعاف وأربع سيارات بنك دم متنقلة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.