توقُّعات إيجابية لصناعة السيارات

0 0

«أكسفورد بزنس»: توقُّعات إيجابية لصناعة السيارات

قة. وختم: من خلال ترسيخ نفسها عنصرا رئيسا في هذه صناعة السيارات الكهربائية الناشئة، فان الأسواق الناشئة يجب ان تجني فوائد النمو المستدام الطويل الاجل في قطاع واعد، بفوائد بيئية واقتصادية عديدة.
انكماش الصناعة بيّن التقرير أن المكسيك (سادس أكبر منتج للسيارات في العالم) عانت من انخفاض بنسبة %21 في إأنتاج السيارات في العام الماضي، وانخفض عدد السيارات المصنّعة من 3.8 ملايين وحدة الى 3 ملايين، وسجلت اكبر مستوى من انكماش الصناعة في أبريل خلال المراحل الأولى من تفشّي الفيروس عندما هبطت الصناعة بنسبة %98.8 على اساس سنوي من اكثر من 300 ألف سيارة الى 3700 سيارة فقط.
كذلك، سجلت تايلند (التي تحتل المركز الـ11 في صناعة السيارات في العالم) انخفاضا في انتاج السيارات بنسبة %30 العام الماضي من مليونَي سيارة الى 1.4 مليون سيارة.
استثمارات إضافية بالمغرب يشير «أكسفورد بزنس» إلى أنه فضلاً عن الزيادة المتوقعة في الطلب العالمي على السيارات فإن المكسيك والمغرب وتايلند قد تستفيد من استثمارات إضافية من شركات صناعة السيارات المتعددة الجنسيات، موضحاً أن تلك الشركات تتطلّع بشكل متزايد إلى تعزيز قدراتها الصناعية في الدول القريبة من أسواقها الأصلية والمستهدفة.
Leave A Reply

Your email address will not be published.