سماعات «الواقع المختلط» لتقليل إصابات كورونا من ابتكار مايكروسوفت

يستخدم مستشفى للأطفال في ليفربول، بالمملكة المتحدة، سماعات رأس «الواقع المختلط» التي ابتكرتها شركة «مايكروسوفت» لدعم علاج مشاكل القلب المعقدة، الأمر الذي يقلل من تعرض الطاقم الطبي في الخطوط الأمامية للإصابة بفيروس كورونا.

وبحسب «بيزنس إنسايدر»، تسمح سماعة «هولولنز» للطبيب بمشاركة ما يراه مع الطاقم الطبي في مواقع أخرى، ما أدى إلى تقليل عدد الأطباء الذين يتواصلون مع المرضى بنسبة تصل إلى 80٪، كما يمكنهم أيضًا عرض صور مجسمة ليراها الطبيب.

من جانبه، قال مدير الابتكار في مستشفى «إيلدر هي» رافيل جيريرو، أن استخدام المستشفى للسماعة يأتي ضمن حمة أوسع لتقديم علاج أكثر دقة من خلال التكنولوجيا الحديثة.

وتعرض سماعة الواقع المختلط أيضًا صورًا ثلاثية الأبعاد يمكن للطبيب رؤيتها في الغرفة بجانب المريض، كما يمكن مشاركتها من خلال تطبيق Microsoft Teams مع الطاقم الطبي في مواقع أخرى.

وأكد جيريرو، أن استخدم سماعة «هولولنز» سيسمح للجراح الذي يعمل على عملية لقلب طفل بالتواصل مع الخبراء أينما كانوا، على مدار 24 ساعة في اليوم.

شاهد أيضاً

العمل عن بعد

تحقيق افضل أداء لمبيعات الكمبيوتر في 10 سنوات بفضل «العمل عن بعد»

«العمل عن بعد» حقق أفضل أداء لمبيعات الكمبيوتر.. في 10 سنوات نظراً لأن فيروس «كورونا» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *