عائشة الرشيد: طلب أردوغان العفو من مصر و الرد صادم.

قالت الإعلامية عائشة الرشيد رسالة إن الله عز وجل دعانا للسعي للسلام والميل له إذا ما اتيحت الفرصة،لأن الحروب لا تخلف إلا الدمار والقتلى في حين أن السلام يعني اللتنمية والازدهار

ووجهت “الرشيد” ، رسالة شكر لسمو الشيخ محمد بن زايد على جهوده في إرساء السلام بالمنطقة، قائلة: ” شكرا لسعيك السلام وصلت الرسالة وفهمناها ومن لم يفهمها فهو شأنه ولا مكان للأغبياء”.

وأكدت أن امين سر حركة فتح والرئيس الفلسطيني محمود عباس طلبا مليار و٧٠٠ ألف دولار مقابل عدم التصريح ضد الإمارات وهو ما يعد تهديد وابتزاز، لكن تم رفض طلبهم ووصلتهم رسالة أنه لا تجارة بالقضية وسيتم فضحهم والأيام المقبلة حبلى بالمفاجأت، مشيرة إلى أن الإمارات رمز السلام والخير والإخاء والتسامح والتعايش السلمي.

وتابعت: “من الأخبار المضحكة إلغاء مشاركة فلسطين في إكسبو دبي العالمي ٢٠٢١ قرار حكومة فلسطين.” مستنكرة الفتوى التي أصدرها مفتي فلسطين بمنع الإماراتيين من الصلاة في المسجد الأقصى.

وفي الجزء الثاني من رسالتها ، قالت “الرشيد” إن هناك اجتماع لوزير الدفاع التركي والقطري والليبي في الحكومة غير الشرعية اتفقوا خلاله على جعل ميناء مصراتة قاعدة تركية في المتوسط

وأوضحت أن الرئيس عبدالفتاح السيسي رسالته واضحة “لا حتعدوا شرقا ولا غربا” والسيسي قليل الكلام ولكن أفعاله تتحدث فاتقوا شر الحليم إذا غضب

وفي الجزء الثالت من السعودية كشفت الإعلامية الكويتية عن محاولات للرئيس التركي للتصالح مع المملكة العربية السعودية ولكن الرد كان “فات الأوان” روغم توسلاته بالتوسط لدى مصر للعفو، مشيرة إلى أه حاول مغازلة مصر بحجة أن ما يجمع الشعبين المصريين والكويتيين أكبر مما يجمعهم باليونانيين متناسيا ما فعله ضد مصر، لكن الرد كان الرفض التام “إن كنت ناسي أفكرك”.

شاهد أيضاً

حساب السفير الأمريكي لدى إسرائيل يعود إلى تسميته الأولى.. ويحذف “الضفة وغزة”

حساب السفير الأمريكي لدى إسرائيل يعود إلى تسميته الأولى.. ويحذف “الضفة وغزة” حظي حساب السفير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *