وبرّر غوارديولا قراره بأنه “لا يملك حجم التشكيلة الكافي للمنافسة في بطولتين بهذا المستوى في الوقت الحالي”.

وبسبب تأجيل انطلاق الموسم الجاري، سيخوض سيتي مباراته في الدور الثالث لكأس الرابطة بعد ثلاثة أيام فقط من الفوز 3-1 على ولفرهامبتون واندرارز في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الاثنين.

وأوضح غوارديولا “أمام بورنموث، سنعتمد على أغلب اللاعبين من الأكاديمية وسنحاول الحفاظ على طاقتنا للدوري الممتاز. مع الافتقار للاستعداد، وغياب 7 لاعبين، يجب أن نحافظ على جاهزية اللاعبين الذين شاركوا بأفضل شكل ممكن”.

وأضاف: “لقد أحرزنا لقب الكأس ثلاث مرات متتالية ونود مواصلة ذلك لكن لا نملك اللاعبين، في هذه الفترة، لخوض مباراة كل ثلاثة أيام”.

وافتقد سيتي عدة لاعبين بارزين أمام ولفرهامبتون حيث جاءت نتيجة فحص إيلكاي غندوغان إيجابية لكوفيد-19 بينما أعلن النادي في وقت سابق غياب سيرجيو أغويرو وإيمريك لابورت لفترة من الوقت.