فتح وحماس يتفقان على اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في غضون 6 اشهر

0 1

انتخابات فلسطينية في غضون 6 أشهر

أعلنت حركتا “فتح” و”حماس” الفلسطينيتان أمس، انهما اتفقتا على اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية “في غضون 6 اشهر”.

وقال أمين سر اللجنة المركزية لـ”فتح” اللواء جبريل الرجوب ونائب رئيس المكتب السياسي لـ”حماس” صالح العاروري لـ”وكالة فرانس برس”: “اتفقنا على أن تجري الانتخابات التشريعية للسلطة الفلسطينية أولاً ومن ثم الرئاسية وآخرها المجلس الوطني لمنظمة التحرير خلال الاشهر الـ6 المقبلة”.

وذكر بيان مشترك صدر عن الحركتين إن اجتماعاتهما التي استمرّت 3 أيام في مقر القنصلية العامة الفلسطينية في اسطنبول تناولت “البحث حول المسارات التي اتفق عليها في مؤتمر الأمناء العاميين الذي انعقد مطلع هذا الشهر في رام الله وبيروت، وجرى إنضاج رؤية متّفق عليها بين الوفدين”.

وذكر أن “الرؤية ستقدم للحوار الوطني الشامل بمشاركة القوى والفصائل، ويتم الإعلان النهائي والرسمي عن التوافق الوطني في لقاء الأمناء العاميين تحت رعاية الرئيس عباس على ألا يتجاوز أول أكتوبر المقبل بحيث يبدأ المسار العملي والتطبيقي بعد المؤتمر مباشرة”.

وفي سياق متصل، حضّ اجتماع ضم وزراء خارجية الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا وممثل الاتحاد الأوروبي للسلام في بيان في ختام اجتماعهم في عمّان، امس، إسرائيل والفلسطينيين على “إنهاء الجمود في مفاوضات السلام وإيجاد آفاق سياسية، وإعادة الأمل عبر مفاوضات مباشرة وجادة وفاعلة على أساس القانون الدولي والمرجعيات المتفق عليها أو تحت مظلة الأمم المتحدة، بما في ذلك الرباعية الدولية”.

وأكد الوزراء ضرورة وقف الاستيطان الاسرائيلي وضم أراض فلسطينية “بشكل كامل”.

وأعادوا التأكيد أن “حل الصراع الفلسطيني ـــ الإسرائيلي على أساس حل الدولتين هو أساس تحقيق السلام الشامل”.

ورحب الوزراء، بـمعاهدة السلام الإماراتية ـــ الإسرائيلية، وإعلان تأييد السلام بين المنامة وتل أبيب.

إلى ذلك، أعلنت ممثلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة كيلي كرافت، إن هناك المزيد من الدول العربية التي ستنضم لاتفاق السلام مع إسرائيل بعد الإمارات والبحرين.

وفي مقابلة مع قناة “العربية”، قالت كرافت: “خطتنا العربية هو إحضار المزيد من الدول وهناك المزيد سيتم الإعلان عنه قريباً وقد يكون هناك دولة ثالثة خلال يوم أو يومين، نعم نحن متحمسون جدا ونعلم أن الآخرين سيلحقون بقطار السلام”.

وفي هذا السياق، أفاد تلفزيون I24NEWS الإسرائيلي بأن اجتماعا جديدا من المتوقع أن يعقد قريباً بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان.

ونقل التلفزيون عن مصادر مقربة من البرهان، إن اللقاء المرتقب من المتوقع أن يعقد قريباً في أوغندا، مثل الاجتماع الأول بين نتنياهو والبرهان الذي جرى هناك أوائل فبراير الماضي.

وأكد التلفزيون، أنه “من المقرر أن يعقد في قاعة العباسي، شرق مستشفى الزيتونة بالخرطوم، في 26 سبتمبر الجاري، مؤتمر صحافي سيتم خلاله الإعلان عن تدشين جمعية الصداقة السودانية الإسرائيلية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.