في الشرق الأوسط.. توسع مشاريع النقل

0 4

مشاريع النقل تتوسّع في الشرق الأوسط

تشير التطورات الأخيرة في المشاريع والمشتريات إلى ظهور أسواق شرق أوسطية جديدة خارج دول مجلس التعاون الخليجي، إذ يجب على الشركات الهندسية المتخصصة في قطاع النقل أن تراقب عن كثب أسواق المشاريع في الشرق الأوسط الكبير للفوز بأعمال جديدة. يبدو أن الجزائر ومصر والأردن والمغرب وتونس تبشر بمشاريع النقل المستقبلية في المنطقة.

في المجموع، هناك 109 مشاريع نقل بقيمة 77.3 مليار دولار في مرحلة ما قبل البناء في هذه البلدان الخمسة، وفقاً لبيانات متتبع المشاريع الإقليمية «ميد بروجكتس».

أكبر مشروع في خط الأنابيب هذا هو خط سكة حديد المغرب، الذي تبلغ قيمته 5.6 مليارات دولار، وهو جزء من برنامج المغرب الذي تبلغ قيمته 11.2 مليار دولار لتوسيع شبكة السكك الحديدية العالية السرعة.

كما تتولى الهيئة القومية للأنفاق NAT قيادة نشاط بناء السكك الحديدية في المنطقة، التي تشرف على مشروعات كبيرة، مثل بناء خط السكة الحديدية الأحادي في القاهرة الكبرى، وتحديث وتوسعة مترو القاهرة. تستعد الهيئة القومية للأنفاق أيضاً لشراء المقاولين لصفقات داخل شبكة مترو الإسكندرية، بالإضافة إلى دراسة إنشاء خطوط السكك الحديدية بين الأقصر والغردقة وغرب بورسعيد وميناء أبو قير.

في الأردن، من المتوقع إحراز تقدم خلال النصف الأول من هذا العام في كل من خط السكك الحديدية الوطنية للشحن، والتوسع المخطط له لمطار الملك حسين الدولي في العقبة.

يمكن طرح عطاءات المرحلة الأولى من العقبة – عمّان من خط السكة الحديد قبل شهر يونيو، ومن المتوقع تأكيد استشاري تصميم لمطار العقبة خلال الربع الثاني.

  • خفض الإنفاق

يستمر العمل في هذه المشاريع الكثيفة رأس المال رغم تخفيضات الإنفاق التي تم طرحها استجابة لأزمة كورونا في العام الماضي.

ومع ذلك، فإن هذا ليس مفاجئاً نظراً للطلب المتزايد على خدمات النقل المحسنة في مدن الشرق الأوسط الأوسع، التي لم تصل إلى التحضر في معظمها بنفس وتيرة جيرانها في دول مجلس التعاون الخليجي، كما أن الطلب المؤكد على هذه المشاريع يمنح وصولاً أكبر إلى التمويل لمطوري الدولة.

في وقت سابق من الأسبوع الماضي، خصص البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير 1.2 مليون دولار لمشروع الميناء الجاف ومركز اللوجستيات التابع لوزارة النقل المصرية في العاشر من رمضان، وهو عبارة عن مخطط شراكة بين القطاعين العام والخاص.

والأردن أيضاً منفتح على متابعة شبكة سكة حديد الشحن الخاصة به، ويعمل مطار العقبة من خلال آليات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بشرط إثبات جدواها. في مصر، قال رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق، عصام والي، العام الماضي، إن الهيئة ستبحث العمل مع مقاولين مهتمين بنماذج البناء والتشغيل والنقل أو الهندسة والتوريد والبناء والتمويل لتنمية شبكة السكك الحديدية.

  • توجيه الاستثمارات

كشفت مجلة «ميد» أن التطورات في المشاريع تشير إلى أن أسواقاً شرق أوسطية جديدة ستظهر قريباً خارج دول مجلس التعاون الخليجي لمتخصصي قطاع النقل، إذ يجب أن تبدأ شركات البناء في توجيه استثماراتها نحو هذه المناطق الجغرافية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.