ليكيب: والد ميسي يصدم باريس سان جيرمان ويكشف الوجهة المقبلة له

أبلغ والد الأرجنتيني ليونيل ميسي أيقونة نادي برشلونة الإسباني المسؤولين في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بأن الحاصل على جائزة الكرة الذهبية البالون دور 6 مرات لا يرغب في اللعب في صفوف النادي الباريسي خلال الفترة المقبلة، وحدد الوجهة التي يرغب نجله في الانتقال إليها، بحسب تقارير فرنسية.

وفجر ليونيل ميسي قنبلة مدوية مساء الثلاثاء الماضي حينما أخطر مسؤولي برشلونة برغبته في الرحيل عن صفوف العملاق الكتالوني هذا الصيف، وذلك في أعقاب الخروج المهين من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (تشامبيونزليج) بعد الهزيمة المذلة أمام بايرن ميونخ في دور ربع النهائي من المسابقة بنتيجة 8-2.

وخاض ليونيل ميسي مسيرة حافلة بالإنجازات والألقاب الفردية مع برشلونة طيلة 16 عاما، وأحرز خلالها أكثر من 600 هدفا مع فريق الكرة الأول بالنادي.

وبالفعل قدر يسدل ليونيل ميسي الستار على مشواره في الدوري الإسباني الممتاز ( الليجا) الذي طالما صال وجال فيه، في صفقة حرة إذا ما فاز بالمعركة القانونية ضد برشلونة لتفعيل بند في عقده يسمح برحيله عن الكامب نو دون مقابل.

وذكرت صحيفة «ليكيب» الفرنسية واسعة الانتشار أن مسئولي نادي باريس سان جيرمان تواصلوا مع خورخي ميسي والد اللاعب ووكيل أعماله لمعرفة موقف البرغوث، لكن خورخي قد أبلغهم برغبته ليونيل ميسي في الانضمام إلى نادي مانشستر سيتي.

ويُنظر إلى مانشستر سيتي على أنه واحد من الوجهات المحتملة التي سينضم إليها ليونيل ميسي، بعدما طلب البرغوث رسميا من إدارة العملاق الكتالوني الرحيل الثلاثاء الماضي.

كما يدخل العملاق الباريسي منافسا شرسا أيضا للحصول على خدمات ميسي ليزامل هناك زميله السابق في البارسا البرازيلي الدولي نيمار دا سيلفا.

وتربط تقارير صحفية أيضا نادي ليفربول الإنجليزي بصفقة محتملة لضم ليونيل ميسي في الميركاتو الصيفي، لكن الألماني المخضرم يورجن كلوب المدير الفني لليفر خرج اليوم الجمعة ليؤكد أنه يتمنى ضم ميسي إلى قلعة أنفيلد، لكن ذلك يبدو أمرا مستبعدا بسبب المقابل المادي الباهظ المطلوب في اللاعب.

شاهد أيضاً

الجهراء والصليبيخات يواجهان برقان واليرموك

الجهراء والصليبيخات يواجهان برقان واليرموك

الجهراء والصليبيخات يواجهان برقان واليرموك، تقام اليوم مباراتان في انطلاق منافسات دوري الدرجة الأولى لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *