مالي: المتمردون يعلنون مرحلة جديدة في البلاد

اعلن قادة التمرد العسكري في مالي اليوم الاربعاء عن “بدء مرحلة جديدة في البلاد ” وذلك بعد إرغام الرئيس المدني إبراهيم ابو بكر كيتا على تقديم استقالته وحل البرلمان.
وأعلن المتمردون في بيان بثه التلفزيون المالي عن “تشكيل لجنة وطنية لخلاص الشعب تشرف على فترة انتقالية يليها تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية” داعين جميع مكونات المجتمع المالي الى الانخراط في هذه المرحلة من أجل انتقال “سياسي مدني يفضي إلى انتخابات ديمقراطية”.
واكد البيان الذي تلاه العقيد اسماعيل واغي باسم “قادة التمرد” احترام جميع الاتفاقيات والالتزامات الدولية التي وقعتها الدولة المالية معربا ايضا عن استعداد القيادة للتعاون مع المنظمات الدولية والاقليمية لاسيما بعثة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة وقوات (براخان) الفرنسية لمكافحة الارهاب والقوة العسكرية لدول مجموعة الساحل الخمس.
كما ندد البيان بما أسماه “فساد الطبقة السياسية الحاكمة وهيمنة المحاباة (والزبونية) في تدبيرها لشؤون البلاد ما ادى الى تعثر التنمية وتنامي أعمال العنف والارهاب ” مؤكدا ان اللجنة الوطنية لانقاذ الشعب قررت تحمل المسؤولية أمام الشعب والتاريخ”.
وكان الرئيس المالي قد اعلن استقالته في وقت مبكر من صباح اليوم وذلك بعد ساعات من اعتقاله مع عدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين من قبل قادة التمرد العسكري. كما اعلن في خطاب تلفزيوني انه قرر التنحي لمنع إراقة الدماء وحل البرلمان وترك منصبه وجميع الوظائف التي يشغلها.
في غضون ذلك نددت المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (الايكواس) بالإطاحة بالرئيس كيتا وحكومته داعية الى الافراج الفوري عنهم معلنة تعليق عضوية مالي في المجموعة واغلاق دولها الأعضاء للحدود البرية والجوية معها مع فرض توقيع حزمة من العقوبات ضد المتمردين.
من جانبها اكدت مجموعة دول الساحل الخمس “تشبثها بالنظام الدستوري واحترام المؤسسات المنتخبة في مالي” داعية مختلف الأطراف في البلاد الى الحوار السلمي حفاظا على مصالح بلدهم والمنطقة برمتها.
كما أكدت المجموعة التي تعتبر مالي عضوا فيها استعدادها للوساطة من أجل التوصل إلى تسوية سلمية للأزمة مشددة على ضرورة الإفراج الفوري عن الرئيس كيتا وجميع الوزراء و المسؤولين الموقوفين.

شاهد أيضاً

مشاريع خطة التنمية

مشاريع تنموية لم تحدّد الفرص الوظيفية للمواطنين

مشاريع تنموية لم تحدّد الفرص الوظيفية للمواطنين كشفت مصادر مطلعة ان بعض مشاريع خطة التنمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *