ناقش الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية العديد من القضايا الأوروبية والدولية

0 1

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اليوم الخميس عددا من القضايا الأوروبية والدولية في مسعى لتنسيق المواقف بين القوتين الكبيرتين في الاتحاد الاوروبي.
وقال ماكرون للصحفيين عقب المباحثات التي جرت في مقر إقامته بمنطقة (فورت بريغان) بجنوب فرنسا “هناك العديد من التحديات في السياق الحالي سواء على المستوى الأوروبي أو العالمي .. فرنسا وألمانيا تعملان معا للوصول إلى حل لهذه القضايا”.
وشدد ماكرون على أن الاثار الاقتصادية لجائحة فيروس (كورونا المستجد كوفيد19) تتطلب اعتماد خطة التعافي التي اقترحتها فرنسا وألمانيا بقيمة 750 مليار يورو (860 مليار دولار أمريكي) سيوجه أكثر من نصفها في شكل منح خاصة لدول جنوب أوروبا مثل اسبانيا وإيطاليا مشيرا إلى أن المناقشات جارية لتنفيذ الخطة الأوروبية بأكثر الطرق فعالية.
كما بحث الزعيمان الازمة في شرق البحر المتوسط بين اليونان وقبرص من ناحية وتركيا من ناحية أخرى بشأن التنقيب عن النفط والحقوق البحرية.
وقال الرئيس الفرنسي “يجب علينا الحفاظ على السيادة الأوروبية” والتعبير عن “تضامن واضح” مع اليونان وقبرص وضمان “الاستقرار في المنطقة” لكنه قال أيضا إنه منفتح على الحوار مع جميع الأطراف شريطة احترام القانون الدولي.
أما المستشارة الألمانية ميركل فأكدت دعم بلادها موقف الاتحاد الأوروبي وأهدافه لكنها أشارت أيضا إلى نهج أكثر لينا في التعامل مع الموقف التركي وأن تحليلها يختلف إلى حد ما عن رؤية الرئيس الفرنسي حول تلك الازمة.
وحول الأزمة في ليبيا أكد الجانبان اتفاقهما حول ضرورة وقف اطلاق النار والبدء في محادثات سياسية لانهاء هذا الصراع.
وشدد ماكرون على أنه “لا يمكننا السماح للقوى الأجنبية بالتدخل في هذا الصراع وانتهاك حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة” مشددا على ضرورة معاقبة منتهكي حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة في ليبيا.
كما سيبحث الزعيمان لاحقا قضايا دولية أخرى مثل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة وكيف سيؤثر ذلك على دور أوروبا في العالم بالإضافة للوضع في بيلاروسيا حيث قال ماكرون إن أوروبا ستواصل دعم المتظاهرين السلميين المطالبين بحقوق ديمقراطية في بيلاروسيا وستشجع الحوار بين الحكومة والقيادة الروسية ومنظمة التعاون الأمني بالإضافة لملفات دعم لبنان والتطورات في مالي .

Leave A Reply

Your email address will not be published.