نواب ممثل الأمير: “سمعاً وطاعة”

0 1

تفاعل عدد من النواب عقب تلقيهم كلمة سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، مؤكدين له السمع والطاعة.

وقال النائب حمود الخضير «سمعا وطاعة يا سمو نائب الأمير».. ونعاهد سموك على تنفيذ التوجيهات السامية بتعاون السلطتين في إقرار التشريعات المطلوبة للتصدي لمثيري الفتن ومظاهر الفساد.. وكلنا ثقة في شعبنا الوفي بالحفاظ على كويت المحبة والسلام من عبث العابثين.

بدوره قال النائب عسكر العنزي «سمعا وطاعة يا سمو نائب الأمير وولي العهد.. ونسأل الله أن يحفظ سمو الأمير ويحفظك ذخرا للكويت وأهلها ويديم على بلدنا نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة سمو الامير الحكيمة وسموك».

من جهته ‏قال النائب أسامه الشاهين ان تأكيد سمو نائب الأمير على الحزم والقوة في محاربة الفساد، ومحاسبة المخطئ من أبناء أسرة الصباح الكريمة وغيرها، وعدم حماية الفاسدين مهما علوا، محل تقديرنا واعتزازنا جميعًا، داعيا الحكومة إلى الترجمة لإجراءات عملية فورية، ومشيرا الى أن تجديد سمو نائب الأمير التمسك بالديمقراطية والحريات العامة والدستور مبعث إجماع واعتزاز يتجدد«.

وقال النائب حمد سيف»سمعاً وطاعة يا سمو نائب الامير ولي العهد«، داعيا الجميع الى الالتزام بتوجيهات سموه، وان نكون حكومة ومجلسا وشعبا على كلمة واحدة لمواجهة التحديات والمخاطر ولتصويب المسار في هذه الظروف العصيبة.
‎وتمنى على زملائه النواب تغليب مصلحة الوطن والبعد عن المصالح الشخصية وان نقف خلف سمو نائب الامير ولي العهد الامين في هذه الظروف ونقدر خطورة الوضع ونعمل على توفير الوقت لاقرار التشريعات الهامة التي تفيد بلدنا الكويت والمواطنين.

من جانبه قال النائب ماجد المطيري»كلمات سمو نائب الأمير وصلت إلى قلب كل مواطن واختزلت ما يدور في أذهاننا«، خصوصا أن سموه أكد على سيادة القانون وأنه سيطبق على الجميع مهما كانت مسمياتهم ومناصبهم، ما يدلل على حرص سموه على مصالح الشعب وتعزيز دولة المؤسسات.

وأكد النائب محمد الحويلة أن كلمة سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الاحمد جاءت بأسلوب الوالد الحكيم الذي يثق بأبنائه ويعول عليهم، مبينا أنها حملت مضامين سامية ورسائل عميقة، سائلا الله أن يمن على والدنا صاحب السمو الأمير بالشفاء العاجل لتقر أعيننا بعودته سالمًا معافى.

من جهته قال النائب محمد الدلال»بعد خطاب سمو نائب الامير على الحكومة ترجمة الخطاب الى خطوات عملية جادة تبدأ بإعادة تقييم جهاز أمن الدولة واعادة بنائه من جديد وفق معايير جادة وقانونية«، إضافة إلى تأكيد ما ورد في خطاب سموه من خلال المحاسبة والمساءلة الجادة لكل متورط في التسريبات وانتهاك الخصوصيات او له دور مخالف للقانون تم الكشف عنه في تلك التسريبات مهما علا اسمه او عائلته كما ذكر سموه في خطابه فلا احد فوق القانون.

وقالت النائبة صفاء الهاشم»ياسمو نائب الأمير نقولها لك وبصوت واحد: عسى الله يحفظك ويشافى ويعافى سمو الأمير.. حرصنا معاك على وحدتنا الوطنية.. حرصنا معاك فى صون هالوحدة وصيانتها.. حرصنا معاك فى تعزيزها.. وقفتنا دوم وياك ياسندنا فى الجبهة الداخلية، ودرعك الواقي، وسورك الحامي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.