يصل ألمانيا للعلاج وسط مزاعم بتسميمه.. أشد معارض لبوتين

0 1

وصل الناشط الروسي المعارض اليكسي نافالني إلى مستشفى شاريتيه بالعاصمة الألمانية برلين صباح اليوم السبت.

ومن المنتظر أن يتلقى نافالني «44 عاماً» العلاج في مستشفى شاريتيه من أعراض تسمم خطيرة ظهرت عليه أثناء رحلة جوية في روسيا.

وكان السياسي المعارض قد وصل إلى مطار برلين تيجل على متن طائرة خاصة في وقت سابق حسبما أعلنت كيرا يارمش، المتحدثة باسمه، والمنتج السينمائي ياكا بيتسيلي.

ووصل نافالني إلى المستشفى على متن سيارة رعاية مركزة تابعة للجيش الألماني، وفي تصريحات لصحيفة «بيلد» الألمانية، قال بيتسيلي إن حالة نافالني أثناء الرحلة الجوية وبعد الهبوط في برلين كانت «مستقرة»، وشارك بيتسيلي في توفير طائرة إنقاذ مجهزة بفريق طبي من ألمانيا لنقل نافالني من روسيا.

كان مستشفى أومسك الروسي قد تخلى أمس الجمعة بعد أخذ ورد استمر لساعات، عن تحفظه حيال نقل نافالني إلى ألمانيا، ووفقاً لما تم التصريح به، فقد كانت زوجة نافالني برفقة زوجها في رحلته إلى ألمانيا، وكانت يارمش قد اتهمت في وقت سابق السلطات الروسية باحتجاز نافالني للتستر على حقيقة أنه قد تم تسميمه، ورفض مستشفى أومسك الاتهامات قائلاً إن الفحوص لم تكشف عن أي دليل على التسمم.

يذكر أن عملية نقل نافالني إلى ألمانيا، حرجة لأنه واحد من أشد المنتقدين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أنه يعد زعيم المعارضة الليبرالية، ويمكن القول إن نافالني أخرج المعارضة من هول الصدمة بعد اغتيال المعارض البارز بوريس نيمزوف في عام 2015.

وتحدى نافالني الكرملين والاستخبارات ومناصريهم من رجال الأعمال أصحاب النفوذ القوي، من خلال نشر تحقيقات مفصلة عن إساءة استخدام السلطة، ولم يرتدع في 2017 عن توجيه اتهامات فساد واسع النطاق لرئيس الوزراء الروسي آنذاك دميتري ميدفيديف، ما تسبب في انطلاق موجة احتجاجات.

وتتركز الأنظار على فريق نافالني لاقتراب الانتخابات الإقليمية في روسيا، وقد أعلن الفريق عن استراتيجية «التصويت الذكي» لانتزاع أصوات من حزب الحكومة «روسيا المتحدة» وكسر سيطرته في الأقاليم.

وتقوم هذه الاستراتيجة على اختيار أي حزب مفضل باستثناء «روسيا المتحدة».

من جانبه، قال الكسي فينديكتوف، رئيس تحرير محطة إيكو موسكوي الإذاعية المرموقة إنه لهذا السبب فليس من المستبعد أن نافالني كان هدفاً لهجوم «وهذه، من الناحية السياسية، ضربة مروعة للنظام السياسي لروسيا»، مشيراً إلى أن التسميم المحتمل سيغير هذا النظام.

ويقول فريق نافالني إنه تعرض للتسميم خلال رحلة جوية عبر سيبريا، وفي المقابل يرد الأطباء الروس بالقول إنه لا يوجد دليل على هذا وأن ما يعانيه نافالني هو اضطراب في عملية التمثيل الغذائي.

كان نافالني، رجل القانون، في رحلة عودة من سيبريا إلى موسكو أول أمس الخميس، وقالت المتحدثة باسمه إنه كان قد احتسى كوباً من الشاي في مطار تومسك، وخلال الرحلة شعر بغثيان وفقد وعيه وهو على الطائرة، وعلى إثر ذلك هبطت الطائرة في أومسك التي تبعد 4000 كيلومتر عن العاصمة الألمانية برلين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.