يفقد 2 من أبنائه في غضون 3 أسابيع..!

0 2

فقد مذيع أمريكي شهير اثنين من أبنائه في غضون ٣ أسابيع تقريبا كفارق زمني بين توقيت وفاة الاثنين.

ونقلت “سي أن أن” الأمريكية عن مصدر مقرب من عائلة مقدم البرامج الحوارية ذائع الصيت، لاري كينغ، أن نجل كينغ (آندي )، 65 عاما، توفي بشكل غير متوقع في الأسبوع الأخير من تموز/ يوليو، ثم توفيت ابنته شايا، 52 عاما، في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وبحسب قناة “فوكس نيوز”، تبنى أسطورة التلفزيون الأمريكي لاري كينغ ابنه آندي عام 1962، بعد أن عقد قرانه من زوجته السابقة ألين أكينز عام 1969، بينما ولدت شايا في العام نفسه.

وكلا الطفلين نتج من زواج كينغ من ألين أتكينز، التي تزوجها في 1961، وتزوجها مرة أخرى في 1967. وتطلقا للمرة الثانية والأخيرة في 1971.

وشارك كينغ وشايا أيضا في تأليف كتاب للأطفال بعنوان “Daddy Day ، Daughter Day” في 1997، حيث يسردا تجربتهما مع الطلاق.

وتوفيت أتكينز بسلام في 2017، وحينها غرد كينغ عن ذلك وقتها.

وكينغ هو أيضا أب لثلاثة أطفال من زيجات سابقة، لاري جونيور وكيلي وكانون، وهو أب للطفلين تشانس وداني ساوثويك. وانفصل عن زوجته الأخيرة شون ساوثويك في 2019.

وذكرت CNN في وقت سابق أن كينغ، 86 عاما، خضع لعملية قلب في 2019، بعد تعرضه لألم في الصدر.

وتستضيف قناة Ora TV حاليًا برنامج “Larry King Now”، حيث أجرى مقابلات مع المشاهير وزعماء العالم ونجوم الإنترنت.

وفي الفترة من 1985 إلى 2010، استضافت CNN برنامج كينغ “Larry King Live”.

وحصل كينغ على جائزة إيمي للأخبار والوثائقيات مرتين، وحصل على جائزة الإنجاز مدى الحياة في 2011.

ورفض كينغ طلب CNN للتعليق في هذا الوقت، عبر المتحدث باسم قناة Ora TV.

Leave A Reply

Your email address will not be published.